Ok

By continuing your visit to this site, you accept the use of cookies. These ensure the smooth running of our services. Learn more.

Monday, 28 November 2011

Just For Fun

إنترفيو في الهجايص

Sunday, 27 November 2011

Wael Abbas on Barcelona TV

مقابلة مع تلفزيون برشلونة
بالأسباني

Wael Abbas on Egy Elections - BBC Arabic

وائل عباس حول الإنتخابات المصرية
بي بي سي عربي

Tuesday, 22 November 2011

Wael Abbas in Rome: The Web is a Platform

Wael Abbas in Italy
Happy Birthday Web
14 November 2011

Monday, 21 November 2011

Wael Abbas in Happy Birthday Web

Wael Abbas in Happy Birthday Web
14 November 2011
Italian Only


Part 1


Part 2

Thursday, 03 November 2011

Part of Zero Silence Documentary ft. Wael Abbas

لا للصمت from Sweden_AR on Vimeo.

Wednesday, 02 November 2011

On Alaa's detention - Al Aan TV

مداخلة وائل عباس على قناة الآن حول حبس المدونين
علاء سيف ومايكل نبيل

Tuesday, 01 November 2011

I'm in this film

Egypt, Insights Into a Revolution from Sebastien Saugues on Vimeo.

Wednesday, 26 October 2011

In Response to Asmaa Mahfouz

تويتات مجمعة
ردا على تصريحات أسماء محفوظ المسيئة للمصريين في أمريكا

ايوة انا عملت لوبيينج لمصالح مصر في امريكا وببلاش وفخور بده ومش معتبره خيانة ولا تنفيذ مخططات امريكية 

وأنا شخصيا لما باسافر أمريكا باشتغل على تقوية لوبي المصريين في أمريكا للضغط على كل من الإدارة الأمريكية والمصرية !!! إيش فهمها دي بتفتي ليه  والمصريين في الخارج لهم كل الحق في الضغط على حكومتهم كأي أقلية مغتربة والخيانة هي اعتبارهم خونة والتشكيك في اسبابهم !!!  والنظر للوبي المصري في امريكا على انه ينفذ مخططات أمريكية هو نفس كلام المجلس العسكري !!!  اللوبي المصري في أمريكا مهم جدا للضغط على الحكومة الامريكية والمصرية كمان وخدوا اللوبي الصهيوني اللي دايما تشتموه مثال للنجاح !!!  ده كلام يدل على انها ما بتفهمشي يعني ايه لوبي مصالح مصرية في امريكا بيشتغل لمصلحة المصريين وانا شخصيا شغال عليه ! بتخربلي شغلي  " أنا منزعجة من محاولات عمل لوبي مصري في أمريكا للضغط على الحكومة المصرية علشان تاخد خطوات محددة كده بنساعد المخطط الامريكي" اسماء محفوظ ياعم امريكا بتفسي كتير واحد عرص يدوله دكتوراه وواحدة هطلة عملوهالنا زعيمة الثورة !!!  يعني احنا نطالب المصريين في الخارج يطالبوا بحقهم والهطلة دي تزايد علينا

أسماء محفوظ في كلمتها أمام الجالية المصرية في أمريكا رجعت أثبتتلنا إنها عبيطة وما بتفهمش وسكوتها كنز !!!

 

Sunday, 16 October 2011

Zalata Do3beesh

كيف ظهرت شخصية الأسطى زلطة ضعبيش

التصوير في حفلة خاصة 2008
من أرشيف فيديو وائل عباس

مدحت شاكر - زلطة ضعبيش - شهيد النكسة
التصوير في حفلة خاصة سنة 2007
من أرشيف فيديو وائل عباس


جزء من مسرحية لمدحت شاكر أخذ عليها جائزة
التصوير في حفلة خاصة سنة 2007
يظهر في الفيديو أحمد ماهر وعواد ومحمد مصطفى
من أرشيف فيديو وائل عباس

Thursday, 13 October 2011

Conferencia de Wael Abbas - Granada - Spain

CP Milenio Movistar
Conferencia de Wael Abbas:

Internet y los cambios en Egipto
in English

Wael Abbas in Campus Party - Spain

CPMilenio Movistar
Entrevista Wael Abbas #CPReports

Friday, 07 October 2011

Wael Abbas on Revolution Priorities

وائل عباس يتحدث عن أولويات الثورة
قناة الآن - دبي

Thursday, 06 October 2011

Wael Abbas on DW-TV

وائل عباس في برنامج شباب توك
على قناة دويتشه فيله الألمانية
اللغة : عربي

Sunday, 11 September 2011

Tweets: The Chinese Gang of Four

تويتات مجمعة : عصابة الأربعة في الصين

عايزكم ما تنخدعوش وتقروا عن عصابة الاربعة في الصين في الستينات ومنهم مرات ماوتسي تونج شخصيا

عصابة الاربعة كانوا من قيادات الحزب الشيوعي واتقدموا للمحاكمة بعد ما مات ماوتس تونج كقربان ليستمر النظام الشيوعي في الصين

بعد محاكمة عصابة الاربعة تكون قلب الحزب الشيوعي من هوا جوفونج منافس ماو ويي جيانينج واثنين من اباطرة الفساد الاقتصادي شين يون ولي زيانيان

واللي اتصدر في الواجهة للحزب كان دينج شياو بينج ووانج دونج زينج منفذ الانقلاب ضد عصابة الاربعة اتباع ماو في الحزب

واللي احنا بنتفرج عليه في التلفزيون هو مماثل لمحاكمة عصابة الاربعة في الحزب الشيوعي الصيني في الستينات - فما تصدقوش قوي

مش تشاؤم انا باقولكم اللي انا شايفه وانتم تتصرفوا - ما تسيبوش حد يستغفلكم

فيديو من محاكمة عصابة الاربعة
http://www.youtube.com/watch?v=91LEZxKlkrc


المطلوب نفهم ان النظام لم يسقط لكنه فقط انقلب على بعضه البعض تماما كالحزب الشيوعي الصيني بعد وفاة ماو تسي تونج !!!

علشان بس تعرفوا ان اللي بيحصل عندنا مش مختلف عن اي مكان وانها سيناريوهات محفوظة ومتكررة

إقرأوا التاريخ بالله عليكم

Saturday, 10 September 2011

Wael Abbas in Festivaletteratura 2011

Festivaletteratura 2011
Intervista a Wael Abbas
in English

Monday, 29 August 2011

Wael Abbas on 25TV

حلقة من برنامج هاشتاج مع وائل عباس


الجزء الأول


الجزء الثاني

Thursday, 25 August 2011

August TV Interviews

وائل عباس مع باسم يوسف ومقابلات تلفزيونية متنوعة

وائل عباس مع باسم يوسف في برنامج البرنامج

مع حافظ الميرازي في برنامج بتوقيت القاهرة على قناة دريم

مع ماكس فوستر على سي ان ان حول محاكمة مبارك والمحاكمات العسكرية

على قناة فرانس 24 هل يهدد العسكر حرية التعبير في مصر
جزء أول - إضغط هنا

جزء ثاني - إضغط هنا

على قناة 25 عن أحداث العباسية

على برنامج صباح أون تي في عن دور المدونات في المستقبل
 

Sunday, 14 August 2011

Statement From Urs Schneider

Statement From Urs Schneider

وصلتني ردود وشهادات من السيد أورس شنيدر الوارد إسمه في وثائق ثروة مبارك التي نشرناها هنا في المدونة وننشرها هنا في المدونة بالإنجليزية والألمانية عملا بمبدأ حق الرد والتوضيح وهو ما طلبناه بالفعل في التدوينة
---------------------------
Statement in English
---------------------------
The writer "Gustaf" writes on February 6, 2011, that "the British FSA has listed Caledonian (..) as money laundry operation...", and then he offers a link to FSA to make believe, that this might be true.
In the link to FSA offered by Gustaf, FSA is informing about companies, of which FSA believes, that the companies MIGHT (by its names normally) need to apply for a license.
If FSA KNOWS that someone needs a license, they knock at the door of the company.
If FSA KNOWS or even if they only believe that a company or its directors do money laundry (Gustav, 6. February), then the knock at the company's and/or the door of the directors of such a company, and end it.
It is absurd that a writer like Gustav wants make readers of the Blog believe, that FSA would list "money laundry organisations" and then let them go on!
The Sottish lawyer who supported the "Caledonian"-companies during my time, did at no time see a need to apply for any licenses. And why should a Swiss like me not trust the Scottish lawyer who has the experience in Scotland?
Further:
I have never had any dealings with "PEP's", which stand for "Political Exposed Persons". To be even more precise with re to the documents shown in your Blog:
I am not aware that I have ever met nor been talking to one of the the following people or companies, shown in this Blog:
Stephanie Chase has never been appointed Director, what can be verified with Companies House is UK. Therefore, ahe could never sign a Board Member.
Sir Peter Squires
Thomas Karasek / Ecotrade AG
Hosni Mohammed Mubarak / Andrew Gregg
The letters shown in this blog are phantasy.
The bank documents you show in this Blof are too small. I can not comment what I can not read. However, what is it, what you could believe, if looking at the little information which are readable in the documents, shown in this Blog, which are readable?
Can you believe, that there is a private human being in this world, who owns assets in excess of USD 620'000'000'000? means 12 times more than the richest human being known in this world? Not really. At least I can not believe it.
Can you believe, that someone being this rich would want to have ONE Certificate alone, stating that he owns an asset of USD 620'000'000'000 in his private ownership? Not really. At least I can not believe it.
Can you believe, that this owner of an asset in the amount of USD 620'000'000'000 would have all this in ONE bank alone? And such an asset in only one bank without owning the bank? Not really. At least I can not believe it.
And what would be about the balance sheet of the bank if such an asset came in or would leave? Can you believe, that a bank would take such a business risk into their books? Not really. At least I can not believe it.
Can you believe, that this owner of an asset in the amount of USD 620'000'000'000 would assign it to someone who is not from his own family, nor the same nationality nor the same religion? Not really. At least I can not believe it.
Can you believe, that this poor guy who gets an asset of USD 620'000'000'000 assigned, does not have to pay tax? In UK this would be how much money payable to the tax: in excess of USD 310'000'000'000? And can you believe that such an tax payment would not get published? not even in the year 2009 - means in the middle of the financial crisis? I guess the UK Minister of Finance would have been drunk for 2 days. ..
These documents are such bad, that no further comments are needed.
My special thank you is to Mr. Wael Abbas, the Blogger who started this Blog, that he has also the fairnes to publish my statement and correct the misleading and false information which have been published. This does not go without saying. Most other blogs do not permit, that the exposed person is correcting any misleading information.

-----------------------------------
Stellungnahme in Deutsch
-----------------------------------
Der Schreiber "Gustaf" schreibt am 6. Februar 2011, dass die "British FSA" (Finanzmarktaufsicht), diese Caledonian Gesellschaften "Geld Wäsche Organisation" gelistet hätte, und bietet dann einen Link zur FSA an, um den Lesern glaubhaft zu machen, dass das der Wahrheit entsprechen würde.
Auf der besagten Seite der FSA, zu welcher der Link von Gustav einem hinführt, informiert FSA über Gesellschaften von denen FSA, aufgrund der Namensgebung, glaubt, dass sie ein Lizenz-pflichtiges Gewerbe betreibt.
Wenn FSA WEISS, dass jemand eine Lizenz benötigt, klopft sie an die Türe der Gesellschaft.
Wenn FSA WEISS oder wenn FSA auch nur GLAUBT, dass jemand Geldwäsche betreibt (Gustav, 6. Februar 2011), dann klopfen sie an die Türe der Gesellschaft und/oder an die Türe der Direktoren und beenden den Vorgang.
Es ist absurd, dass ein Schreiber wie "Gustav" die Leser des Blog glauben machen will, dass die Englische und Schottische Geldmarktaufsicht Gesellschaften als "Geld Wäsche Organisationen" listet, und sie dann weitermachen lässt!
Der angesehene Schottische Anwalt der die "Caledonian"-Gesellschaften während meiner Zeit begleitet hat, hat nie die Notwenigkeit dafür gesehen, dass Lizenzen der FSA beantragt werden. Es gab keinen Grund für mich als Schweizer, einem Schottischen Anwalt mit seiner Erfahrung in Schottland nicht zu glauben.
Des Weiteren:
Ich habe zu keinem Zeitpunkt Geschäfte mit "PEPs", was für "Politisch Exponierte Personen" steht, betrieben. Um in Bezug auf die Dokument in diesem Blog noch präziser zu sein:
Ich bin mir keines Kontaktes und speziell keiner Gespräches mit den folgenden Personen oder Gesellschaften bewusst, welche im Blog mit mir in Zusammenhang gebracht werden.
Stephanie Chase, welche nie als Direktor ernannt worden ist, was jeder mit dem Companies House / Handelsregister von England verifiziern kann. Deshalb hätte sie auch nie als Board Member / Verwaltungsrat unterzeichnen können.
Sir Peter Squires
Thomas Karasek / Ecotrade AG
Hosni Mohammed Mubarak / Andrew Gregg
Die Briefe welche in den Dokument gezeigt werden sind Fantasieprodukte.
Die Bankdokumente welche im Blog gezeigt werden sind zu klein abgebildet. Ich kann nicht kommentieren was ich nicht lesen kann. Nicht desto trotz: was was kann man glauben, wenn man über die wenigen lesbaren Informationen der Dokumente nachdenkt, welche im Blog gezeigt werden?
Können Sie glauben, dass jemand in der Welt USD 620'000'0000'000 Vermögen hat, also 12 Mal mehr als der reichste bekannte Mensch dieser Welt und dass das trotzdem unbekannt ist/bleibt? Nicht wirklich. Zumindest ich kann es nicht.
Können Sie glauben, dass ein Mensch der so reich wäre, EIN einziges Dokument haben wollen würde, das USD 620'000'0000'000 verbrieft, und ihn als privaten Eigentümer zeigt? Nicht wirklich. Zumindest ich kann es nicht.
Können Sie glauben, dass jemand er USD 620'000'0000'000 Vermögen hat, und dieses Vermögen in einer einzigen Bank haben wollen würde, ohne dass ihm die Bank gehört? Nicht wirklich. Zumindest ich kann es nicht.
Und was wäre denn mit der Bilanz einer Bank, wenn es so einen Kunde gäbe, mit nur einem Zertifikat und dann in dieser Höhe: was wenn der Kunde die Bank verlassen würde? Können Sie glauben, dass eine Bank dieses Risiko in die Bücher nehmen würde? Nicht wirklich. Zumindest ich kann es nicht.
Können Sie sich vorstellen, dass jemand der einen Vermögenswert im Betrag von USD 620'000'0000'000 besitzt, diesen an jemanden überträgt, der nicht zu seine Familie gehört, noch seine Nationalität noch seiner Religion hat? denn das zeigen die Publizierten Dokumente. Nicht wirklich. Ich kann es zumindest nicht.
Und dann der arme Mann, der diesen Wert von USD 620'000'0000'000 übertragen bekommt, zahlt er wohl keine Steuern? In England wären das wieviel Geld? USD 3100'000'0000'000 oder mehr? Und können Sie glauben, dass so eine Steuerzahlung nicht bekannt werden würde? Und das auch noch mitten in der Finanzkrise 2009? Der Englische Finanzminister würde doch für 2 Tage besoffen gewesen sein.
Diese Dokumente sind so mies, dass sich weitere Kommentare erübrigen.
Meinen speziellen Dank gehört Herrn Wael Abbas, dem Blogger der diesen Blog gestartet hat, der die Fairness hat mein Aussage zu publizieren und damit die irreführenden und falschen Informationen zu korrigieren. Das ist nicht selbstverständlich. Die meisten anderen Blogs erlauben es nicht, dass exponierte Personen irreführende und falsche Informationen berichten können.

Thursday, 11 August 2011

My First Photography Exhibition

My First Photography Exhibition
معرض فوتوغرافيا وائل عباس

يسرني دعوتكم لأول معرض لصوري الفوتوغرافية
صور من دول مختلفة حول العالم ومن الفعاليات السياسية في مصر
المعرض من أول أغسطس حتى آخره
أو من أول رمضان حتى العيد
العنوان
كافيه
FIG Lounge
Oasis
Phase 2 Riviera
مساكن الشيراتون
مصر الجديدة
ودي خريطة توضيحية للمكان

شرفونا بالزيارة بقى
دعوة المعرض على فيس بوك
إضغط هنا

Thursday, 28 July 2011

LOS BLOGUEROS MÁS INFLUYENTES

أكثر المدونين تأثيرا  - مجلة فورين بوليسي

كالعادة دائما ما نلقى التكريم والإحترام من الغرباء
ففي منطقتنا زمار الحي لا يطرب
أخبار كتلك تفرحني وتحزنني في آن
I was selected by Foreign Policy magazine - Spanish Edition - as one of the most influential cyber-activists in the Mediterranean along with Slim Amamo from Tunisia, Imad Bazzi from Lebanon, Asmaa Alghoul from Palestine, Ibn Kafka from Morocco in addition to others
 
اختارتني مجلة فورين بوليسي العالمية  - النسخة الإسبانية - كواحد من أكثر المدونين تأثيراً على الإنترنت في منطقة البحر المتوسط إضافة الى الأصدقاء والمدونون سليم عمامو من تونس وعماد بزي من لبنان والمدونة أسماء الغول من فلسطين وإبن كافكا من المغرب مع آخرين

للموضوع بالإسبانية إضغط هنا
LOS BLOGUEROS MÁS INFLUYENTES DEL MEDITERRÁNEO ÁRABE
يللا خير
بس كله تكريم تكريم مافيش فلوس ؟
:P

Quién es: Wael Abbas, a la vanguardia de la revolución, es periodista, activista por los derechos humanos y bloguero. Escribe en su blog Misr Digital en árabe.
Influencia: Abbas es conocido como el héroe de la libertad digital y callejera, porque ya mucho antes de que estallara la primavera árabe en Egipto, luchaba por la democracia y la libertad en su país. Desde su blog había denunciado la represión, abusos policiales, torturas y encarcelamientos sufridos por los egipcios bajo el mandato de Hosni Mubarak. Este periodista y activista por los derechos humanos ha sufrido el acoso de los servicios de seguridad del régimen, habiendo sido detenido en varias ocasiones por sus actividades y sus cuentas de YouTube y Yahoo fueron cerradas por contener material contra el Gobierno. Participó y fue uno de los organizadores de las manifestaciones convocadas en la plaza de Tahrir de El Cairo, que tras 18 días terminaron con el régimen de Mubarak. Su influencia se ha extendido a otros países, donde ha viajado para participar en conferencias sobre la revolución egipcia y el papel de las redes sociales en los cambios políticos del mundo árabe. Ha sido incluido por la revista Forbes en la lista de los 10 usuarios de Twitter más influyentes de la región, donde cuenta con 43.914 seguidores.

Thursday, 21 July 2011

esh7'orly shokran

إشخرلي شكرا

عزت العلايلي يشخر للسادات في فيلم إسكندرية ليه
هذه محاولة متواضعة لجمع وتصنيف وتأصيل الشخرات الشهيرة في السينما المصرية التي نجحت في الإفلات من مقص الرقيب المصري الرهيب في عصور مختلفة ولإعتبارات مختلفة ربما منها إن بذاءة النخب والمشاهير مش عيب بالعكس دي شخرات إبداعية من زمن الشخر الجميل مش زي بذاءة وائل عباس :P
وما يلي ليس محاولة لتنظيف وتنقيح تراث السينما المصرية حاشا لله
فأنا كما تعرفون أرحب بالمزيد وأدعو لحرية اللغة
لكنها محاولة لكشف نفاق وزيف المجتمع والنخب والخيار والفقوس اللي إحنا عايشين فيه

نور الشريف يشخر لمحمد منير في فيلم حدوتة مصرية

يوسف شاهين ورقصة بالعصا وشخرة من فيلم إسكندرية كمان وكمان

وأخيرا شخرة تهامي باشا
نرحب بشدة بمساهماتكم وإضافاتكم
جاري البحث عن:
شخرة محسن محي الدين
شخرات أحمد زكي
شخرات أحمد فؤاد نجم
شخرة أحمد يحي
شخرات أخرى غير مكتشفة للمخرج يوسف شاهين

Wednesday, 20 July 2011

Fayza Abulnaga

حلاوتك يا فايزة

تحصلت الوعي المصري على هذه المعلومات من نشطاء مصريين في الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع نشطاء من حركة 6 أبريل
وهذه المعلومات ليست بالجديدة ولكن الآن وقت نشرها مرة أخرى
فيما يلي قائمة بالمبالغ التي دفعها نظام مبارك لشركات الدعاية لعمل لوبي لتحسين صورة النظام المصري لدي الإدارة الأمريكية
18 ديسمبر 2007 بي ال ام جروب 277500 دولار
22 يناير 2008 بي ال ام جروب 277500 دولار
30 مايو 2008 بي ال ام جروب 277500 دولار
30 يوليو 2008 بي ال ام جروب 277500 دولار
15 يناير 2009 بي ال ام جروب 277500 دولار
26 يناير 2009 برايفت بابليك سولوشنز ال ال سي 144000 دولار
22 مايو 2009 ليفينجستون جروب 138000 دولار
28 أكتوبر 2009 برايفت بابليك سولوشنز ال ال سي 72000 دولار

قائمة بالمبالغ وأسماء شركات اللوبينج
الجديد بقى في المبالغ دي هو مين اللي كان مسئول عن دفعها ومين اللي كان بيروح يعمل المقابلات لتحسين صورة نظام مبارك
طنط فايزة أبو النجا
وهو ده الجديد واللي يهمنا فضحه في الموضوع
تعالوا نشوف كده راحت امتى فين وقابلت مين مع مين

المقابلة مع آكرمان
15 نوفمبر 2007 شركة بي ال ام جروب عقدت مقابلة بين فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولي مع السيناتور جاري آكرمان
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور رودني فيرلينجهويزن
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور بيت فيسكلوسكي في حضور تشارلز بريمر وجو ديفوت
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور سانفورد بيشوب ومايكل ريد
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور انا ايشو وجاريد ويفر
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور باربرا لي
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور ديبي شولتز واسرمان وجون بوماس ووشيلي رود
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور شيلي بيركلي
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور ستيف كوهين
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور بيتي مكالم
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور جو بيتس
بتاريخ 6 مايو 2008 شركة بي ال ام جروب عقدت مقابلة بين فايزة أبو النجا والسيناتور دايان فينستين
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور جيسي جاكسون
بنفس التاريخ مقابلة مع السيناتور دون مانزولو
والعاقبة عندكم في المسرات

Tuesday, 05 July 2011

Wael Abbas In A Forbes List

وائل عباس في قائمة فوربس



وائل عباس رقم خمسة في قائمة مجلة فوربس لأكثر 100 شخصية حضورا على تويتر



إضغط هنا للتفاصيل

 

Wednesday, 01 June 2011

Aljazeera Mubasher Egypt

الإخوان مباشر مصر

Saturday, 28 May 2011

Interview in Italy

Monday, 23 May 2011

NO SCAF!

قالك تدوينة عن المجلس العسكري


Tuesday, 12 April 2011

Wael Abbas on CNN - Michael Nabil

Thursday, 31 March 2011

How I Lost My Job As A Journalist

المقابلة التي فقدت بسببها وظيفتي كصحفي

ربما حان الوقت لكشف بعض الأسرار القديمة وإليكم بعضها
ربما لا يعرف الكثيرون أني كنت أعمل بوكالة الأنباء الألمانية - قسم اللغة الإنجليزية - في عام 2006 كمراسل لمنطقة الشرق الأوسط حتى فقدت وظيفتي هناك في ظروف غامضة بدأت بالتضييق علي في عملي والمماطلة في توقيع عقد بيني وبين الوكالة يحفظ حقوقي المادية والأدبية حتى تركت الوكالة في يناير 2007 على الرغم من الشهرة والنجاح الذين حققتهما وقتئذ وتفجيري لقضايا مثيرة للجدل كقضية فيديوهات التعذيب والتحرش الجنسي الجماعي مما أثار التعجب من موقف الوكالة الألمانية بالإستغناء عن صحفي إستطاع أن يفعل كل ذلك

لم أرد إثارة مشاكل وقتها بناء على نصائح من زملاء صحفيون يعملون في المجال حيث على حد زعمهم إن إثارتي للمشاكل ستقلل من فرص حصولي على وظيفة جديدة لأن لا أحد يريد واحد بتاع مشاكل على حد قولهم وإستمعت إلى النصيحة التي ثبت خطؤها لسبب بسيط ... وهو أنني لم أستطع الحصول على وظيفة من وقتها حتى الآن بسبب تنبيهات شفهية من أجهزة الأمن لكل مكاتب الصحف والوكالات الأجنبية بعدم التعامل معي في حملة لقطع العيش تشبه حملة المكارثية في الولايات المتحدة الأمريكية ... ولم أكن أنا الوحيد الذي يتعرض لخسارة وظيفته كصحفي فيها

كنت أفاجأ بصحف تعرض علي الوظيفة ثم تسحبها مرة أخرى في ظروف غامضة وحدث هذا مع الواشنطون بوست التي قابلت مديرة مكتبها الجديدة وقتها إلين نيكماير في مبنى الجريدة بواشنطون دي سي وأعطتني وعد بالعمل معها في المكتب الجديد بالقاهرة وتكرر الأمر مع النيويورك تايمز ولوس أنجلوس تايمز وتقدمت حوالي 3 مرات للعمل بالبي بي سي وفي كل مرة كنت أتلقى خطابا بالرفض على منزلي حتى أخبرني مذيع بالخدمة الإنجليزية بالداخل أن البي بي سي تتحرج من قبولك خوفا من إتهامها بعدم الحياد في الصراع السياسي الداخلي في مصر

البعض ممن هم بعيدون عن مطبخ الصحافة يظنون أن الصحافة الأجنبية تتمتع بحرية أكثر من الإعلام المصري ولكن هذه ليست إلا خرافة كبيرة يعرفها كل من يعملون بالمجال - فالإعلام الأجنبي أيضا كان يسهل الضغط عليه بسهولة في عهد الديكتاتور السابق لأن الإعلام هو ببساطة بيزنيس يخضع لحسابات المكسب والخسارة فلا أحد يرغب في غلق مكتبه في القاهرة أو التحرش بالصحفيين العاملين معه أو منعه من حضور المؤتمرات الصحفية للرئيس مثلا

وفيما يلي ترجمة باللغة العربية أنشرها لأول مرة لمقابلة أجريتها لحساب وكالة الأنباء الألمانية مع عضو البرلمان وقتها الأستاذ طلعت السادات وهو أيضا إبن أخو الرئيس الراحل أنور السادات وهي المقبلة التي تسببت في إنهاء عملي مع وكالة الأنباء الألمانية
وجدير بالذكر أن هذه المقابلة عندما نقلت جريدة الدايلي نيوز - وهي جريدة مصرية تصدر باللغة الإنجليزية - مقتطفات منها تم مصادرة كامل أعداد الجريدة من المطبعة
أترككم مع المقابلة وبها الكثير من الصدمات بخصوص حادث إغتيال الرئيس الراحل أنور السادات وتورط الرئيس السابق حسني مبارك في الأمر

حوار أجريته مع طلعت السادات
لصالح وكالة الأنباء الألمانية
يوم 28 سبتمبر 2006
ونشر يوم 3 أكتوبر 2006

Anwar Sadat still revered in Egypt
أنور السادات مازال يحظى بالإحترام في مصر
By Wael Abbas
كتبه وائل عباس
dpa German Press Agency
وكالة الأنباء الألمانية

Published: Tuesday October 3, 2006
تاريخ النشر : الثلاثاء 3 أكتوبر 2006

Cairo - Former Egyptian president Anwar Sadat was watching an aerial display of Mirages at a military parade on October 6, 1981, the eighth anniversary of the Yom Kippur war with Israel, when two hand grenades exploded, gunmen jumped off a military truck and opened fire on the presidential podium. Although there were supposed to have been four rings of security around the president, witnesses said nothing was done to stop the attackers. They fired shots for slightly over a minute killing Sadat, revered by most Egyptians as the hero of war and peace.

القاهرة – كان الرئيس المصري السابق أنور السادات يشاهد عرضا جويا لطائرات الميراج في عرض عسكري يوم 6 أكتوبر 1981 في الذكرى الثامنة لحرب يوم كيبور مع إسرائيل عندما إنفجرت قنبلتان يدويتان وقفز مسلحان من على شاحنة عسكرية وفتحا النار على المنصة الرئاسية. وبرغم من وجود أربع حلقات من التأمين مفترضين حول الرئيس يقول شهود العيان أن شيء لم يحدث لإيقاف المهاجمين. لقد قاموا بإطلاق النار بشكل مستمر لما يزيد عن الدقيقة وقتلوا السادات الذي يعتبره معظم المصريون بطل الحرب والسلام.

Now that Egypt prepares to celebrate the 25th anniversary of the assassination, doubt is still cast on the incident.

والآن بينما تستعد مصر لإحياء الذكرى الخامسة والعشرون للإغتيال ما يزال الشك يخيم على الحادثة.

The precision with which the attack was executed raised suspicions that it could not possibly have been done without the use of high level intelligence information and inside help.

أثار  الهجوم الذي نفذ بكل هذه الدقة الشك في أنه لم يكن ليحدث إن لم تتوفر له معلومات على مستوى عالي من الخطورة وعون من الداخل.

"What happened on the October 6, 1981 was a limited military coup conducted by the vice president Hosny Mubarak, the Minister of Defence Colonel Abu Ghazala and their co-conspirators," says opposition MP Talaat Sadat who is also the nephew of late president Anwar Sadat.

يقول طلعت السادات عضو البرلمان وإين أخو الرئيس الراحل أنور السادات : إن ما حدث يوم 6 أكتوبر 1981 كان عبارة عن إنقلاب عسكري محدود قام به نائب الرئيس حسني مبارك ووزير الدفاع الكولونيل أبو غزالة والمتواطئين معهم.

Talaat Sadat says: "They started hammering nails in the coffin of Sadat by killing Ahmad Badawy, the minister of defence, and the 14 heads of the Egyptian army branches in a highly controversial and questionable helicopter crash in March 1981 replacing them with officers loyal to Mubarak that will help with the coup. The head of the republican guard was also changed and so was the head of the intelligence agency".

يقول طلعت السادات أيضا : لقد بدأوا في دق المسامير في نعش السادات بقتل المشير أحمد بدوي وزير الدفاع والأربعة عشر ضابطا وهم قادة أفرع القوات المسلحة المصرية في حادث تحطم طائرة هليكوبتر مثير للجدل والشكوك في مارس 1981 وإستبدالهم بضباط موالون لمبارك لمساعدته في الإنقلاب. وتم تغيير قائد الحرس الجمهوري أيضا وتم تغيير رئيس جهاز المخابرات.

"My uncle intended to sack Mubarak replacing him with Mustapha Khaleel. This intention was recorded in a television interview with the late broadcaster Hemmat Moustapha, but it was never aired of course", said MP Sadat.

ويضيف طلعت السادات : كان عمي ينتوي إقالة حسني مبارك وإستبداله بمصطفى خليل وأعرب عن هذه النية صراحة في مقابلة مسجلة تلفزيونيا مع المذيعة همت مصطفى ولكن بالطبع هذه المقابلة لم تذع بالمرة.

Talaat believes that Mubarak did not order a real investigation into the assassination because he stood behind it.

ويؤمن طلعت السادات أن مبارك لم يأمر بتحقيق حقيقي في حادث الإغتيال لأنه هو شخصيا يقف وراء الحادث.

An independent investigation was initiated by human rights activist Saaduldeen Ibraheem in 1999, but it stopped suddenly because Ibraheem was accused of spying for the United States and was imprisoned.

وكان تحقيق مستقل قد بدأه الناشط الحقوقي سعد الدين إبراهيم في عام 1999 لكن هذا التحقيق توقف فجأة بسبب إتهام سعد الدين إبراهيم بالتجسس لصالح الولايات المتحدة ووضع في السجن.

"There were many who would benefit from the death of Sadat especially that he was not in good terms with the then new American administration under Regan," said Talaat.

ويقول طلعت السادات : كان هناك الكثيرون ليستفيدوا من موت السادات خصوصا وأنه لم يكن على علاقة جيدة وقتئذ بالإدارة الأمريكية الجديدة تحت رونالد ريجان.

The Egyptian ambassador in Washington, then Ashraf Ghourbal, sent a telegram to Sadat when Mubarak was visiting the United states before the assassination. He complained that he had not attended Mubarak's meeting with the CIA, unlike all the other meetings during the visit, Talaat Sadat added.

ويضيف : لقد أرسل السفير المصري في واشنطون وقتها أشرف غربال تلغرافا للسادات عندما كان مبارك يزور الولايات المتحدة قبل الإغتيال وإشتكى أن مبارك لم يسمح له بحضور إجتماعه مع السي آي إيه وذلك على خلاف باقي المقابلات التي قام بها خلال الزيارة.

Talaat claims that both the US and Israel benefited from Anwar Sadat's death.

ويزعم طلعت السادات أن كل من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل إستفادتا من وفاة أنور السادات.

"Sadat angered the United States when he exposed the role Egypt played in the war in Afghanistan to help the US in response to the American refusal to sell AWAX planes to Saudi Arabia though Egyptian political relations with Saudi was cut at the time."

طلعت السادات : لقد أغضب السادات الولايات المتحدة عندما كشف عن الدور الذي لعبته مصر في حرب أفغانستان لمساعدة الولايات المتحدة ردا على رفض الولايات المتحدة بيع طائرات الإستطلاع المبكر - أواكس - للسعودية على الرغم من إنقطاع العلاقات الدبلوماسية بين مصر والسعودية وقتها.

"Sadat also succeeded through intelligence info to expose an Israeli attempt to invade Lebanon in 1981 called operation Galilee. He also exposed the role Israel played in the seizure of the American embassy in Tehran in 1979. And finally Israel wanted to stop its upcoming withdrawal from Sinai in April 25, 1982 to a standstill".

كما نجح السادات عن طريق معلومات إستخباراتية في الكشف عن مخطط إسرائيلي لغزو لبنان سنة 1981 وهي العملية المسماة أوبريشن جاليلي. كما فضح أيضا الدور الذي لعبته إسرائيل في الإستيلاء على السفارة الأمريكية في طهران 1979. وأخيرا كانت إسرائيل تريد أن توقف إنسحابها المقبل من سيناء في 25 أبريل 1982.

The Soviet Union also benefited from Sadat's death, according to Talaat Sadat. His uncle had managed to rid Egypt of Soviet influence imposed during former president Gamal Abdul Nasser's tenure thus prompted the Soviet Union to stir up opposition to Sadat resulting in the controversial September 1981 mass arrests.

ولقد إستفاد الإتحاد السوفيتي أيضا من وفاة السادات فبحسب طلعت السادات أيضا إستطاع عمه تخليص مصر من النفوذ السوفيتي الذي كان مفروضا خلال فترة حكم الرئيس جمال عبد الناصر وهو ما دعا الإتحاد السوفيتي لإثارة المعارضة ضد السادات والذي أدى إلى قرارت إعتقالات سبتمبر 1981 المثيرة للجدل.

Talaat Sadat also claims that the Arab countries, or the so-called rejection front, to the peace treaty between Egypt and Israel benefited from his death. If Sadat had succeeded in solving the Palestinian issue, this would have exposed all the Arab leaders involved.

ويزعم طلعت السادات أيضا أن الدول العربية وخاصة ما كان يسمى بجبهة الصمود والتصدي المعارضة لمعاهدة السلام بين مصر وإسرائيل إستفادت هي أيضا من مقتل السادات. لأن السادات لو كان نجح في حل القضية الفلسطينية كان هذا سيكشف كثير من القادة والزعماء العرب المتورطين.

He adds: "Though Iraq headed the rejection front, Sadat gave Saddam weapons during the war with Iran. But because of his democratic reforms when he gave independence to the justice, freedom to labour unions, political parties and the press, some Arab and African countries were afraid that democracy in Egypt will infect them. May God rest his Soul; he was the hero of war and peace".

ويضيف : على الرغم من أن العراق تزعمت جبهة الصمود والتصدي إلا أن السادات أمد صدام حسين بالسلاح في حربه مع إيران. لكن بسبب إصلاحاته الديمقراطية عندما أعطى القضاء إستقلاليته والحرية للنقابات العمالية وأطلق حرية تكوين الأحزاب السياسية وحرية الصحافة كان الكثير من الدول العربية والأفريقية تخشى من إنتقال عدوى الديمقراطية إليهم. رحمه الله. لقد كان بطل الحرب والسلام.

© 2006 dpa German Press Agency


وكالة الأنباء الألمانية 2006

Friday, 11 February 2011

massacres in prisons

مذابح في السجون

وصلني هذا الفيديو القصير من مجهول
وهو يصور اطلاق النار والمصابين من المساجين في أحد السجون
ليس من الواضح في أي سجن تقع تلك الأحداث
ولا توجد أي تفاصيل مصاحبة للفيديو